www.ezz.com...منتدي أصحاب عز
الرسالة دي ظهرت لانك مش مسجل دخولك ... لو كنت عضو معانا اضغط دخول .. ولو انت لسه ضيف يبقي مينفعش تقف عالباب كدا دي حتي وحشه في حقنا سجل يامعلم دول خطوتين وبس ايوة وحياة ابوك سجل اضغط تسجيل ...... متذلناش ياسيدي وفكك بقي وسجل

www.ezz.com...منتدي أصحاب عز



 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الملك فيصل "شخصية تاريخية"..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سمسمه
من اصحابنا الشغالين
من اصحابنا الشغالين


انثى عدد الرسائل : 190
الاوسمة :
نقاط : 355
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 23/01/2009

مُساهمةموضوع: الملك فيصل "شخصية تاريخية"..   الثلاثاء 3 فبراير - 15:10

اعتبر الأمير سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض، أن شخصية الملك فيصل تاريخية، بدأت إسهاماته ومشاركته الفعالة سواء العسكرية أو السياسية الإدارية منذ زمن مبكر، مبينا أن الملك فيصل شارك مع والده في العديد من حملات التوحيد وكان موقع ثقة والده منذ سن مبكرة، إذ كان نائبا للملك في الحجاز، ووزير الخارجية ورئيس مجلس الشورى ورئيس مجلس الوكلاء وممثل الملك في العديد من اللقاءات الدولية.

وقال أمير الرياض خلال رعايته البارحة، الندوة العلمية لتاريخ الملك فيصل بن عبد العزيز ـ رحمه الله ـ، في فندق الإنتركونتيننتال في الرياض:" يسرني أن افتتح الندوة العلمية التي تلقي الضوء على شخصية تاريخية عظيمة خدمت الأمة العربية والإسلامية بصمت وإخلاص، وناصرت قضاياها هو الملك فيصل بن عبد العزيز آل سعود ـ رحمة الله ـ الذي تربى في بيت والده المؤسس الملك عبد العزيزـ رحمه الله ـ، وعلى يد جده الشيخ عبد الله بن عبد اللطيف آل الشيخ وسار على نهج والده الكريم.
وأوضح أمير الرياض أن الملك فيصل كان في عهد الملك سعود ـ رحمه الله ـ وليا للعهد ورئيس مجلس الوزراء، مشيرا إلى النهضة والتطور التي شهدتها المملكة في ميادين مختلفة، حيث تركزت جهوده على خدمة الإسلام ونشر التعليم والتطوير في الجوانب الحضارية، مواصلا بذلك ما أسسه الملك عبد العزيز، وما أنجزه الملك سعود في عهده وتكللت الجهود وأتت ثمارها. وأضاف: عمل الملك فيصل على تحقيق التضامن الإسلامي وانطلاقا من كونه قائدا.
من جانبه، تحدث الدكتور فهد بن عبد الله السماري أمين عام دارة الملك عبد العزيز، عن مناقب الملك فيصل ـ رحمه الله ـ بقوله: "لقد كان مثالا للبساطة والتواضع وشخصيته التي جعلت منه زعيما بارزا".
وواصل السماري حديثه، لقد قال أحمد عبد الغفور عطار عن الفيصل: "هو مرن إلى حد بعيد يدهش العصريين بعصريته المحترمة، ويدهش المحافظين محافظته على المثل العليا".
وتابع قائلا: تجول الفيصل في بريطانيا وفرنسا وهو ابن 14 ربيعا وكانت له شخصيته الحاضرة التي فاجأت المضيفين بسبب صغر سنه، ولم ينجرف وراء المدينة الغربية ويفقد الارتباط والثقة بمجتمعه وبيئته، كما لم يجازف في حياته بأساس دولته من أجل رضا البعض في العالم العربي من دعاة السياسة السطحية التي تطرب بعض العامة وتخدع بعض الخاصة بأفكارهم البراقة في مظهرها والجوفاء في مضمونها ونتائجها.
وبين السماري أن الفيصل أسس معنى الثبات والشجاعة والالتزام في المواقف ومواجهة الأمور، وأرسى مفاهيم الصدق والثقة بالنفس المعتمدة على الثقة بالله والاعتزاز بالوطن والمواطن في قواميس السياسة والدبلوماسية التي تفتقر إليها في كثير من الأحوال.
ونقل السماري ما قاله الصحفي الفرنسي روبيري سوزانيه عن الفيصل: "إن نظراته الحادة المتفحصة تستقر بسرعة على محدثه وتحاول أن تنفذ إلى أفكاره الداخلية لتنكفئ بعد ذلك إلى تأمل داخلي".
وأضاف قائلا: "لا يزال الكثيرون من الذين عملوا مع الفيصل في ديوان رئاسة مجلس الوزراء والديوان الملكي والجهات الحكومية الأخرى يتذكرون تلك التوجيهات الموجزة والبليغة التي لا تزيد عن كلمات معدودة كان يدونها ـ رحمه الله ـ على المعاملات التي يطلع عليها وتحمل في طياتها الكثير من الحلول والتساؤلات دون الحاجة إلى مزيد من الوقت أو استفسار عن المقصود".
وقال: إن الفيصل كان أنموذجا في القيادة والزعامة يستحق، بل يستوجب الدراسة والتمعن من خلال مواقفه وسيرته، مشيرا إلى أن هذه الندوة العلمية الملكية الثانية تأتي استجابة لهذه الحاجة الماسة إلى دراسة شخصية الملك فيصل وتاريخه، لتفتح مزيدا من الأبواب أمام الباحثين والمهتمين لسبر أغوار هذا الموضوع المهم.
وخاطب السماري الأمير سلمان بقوله: "لقد تحقق هدف مهم يا سمو الأمير من هذه الندوات العلمية، فلقد أنعشت دارة الملك عبد العزيز ذاكرة الوطن والمواطنين من خلال هذا الحراك الوطني المتمثل في استحضار الماضي واستذكاره والوفاء لقادتنا الذين قدموا لهذه البلاد ولأمتهم الكثير فهاهم الباحثون والباحثات يقدمون دراساتهم، وهاهي المعارض المتخصصة تقام، وهاهي الصحف تكتب وتذكر أبناء الوطن والأمة، وهاهي وسائل الإعلام المرئي والصوتي تربط الناس بتاريخهم، وهاهي الذكريات الشخصية تنشط لتعلن عن نفسها هنا وهناك ليتم تدوينها وهاهي المجالس الخاصة والعامة تنشغل في موضوعات تاريخ الوطن ورجالاته".
واعتبر السماري أن هذه الندوات ونتائجها وما تقوم به الدارة من أنشطة تسهم في ترسيخ الذاكرة الوطنية وتجعلها حية وقادة في نفوس أبنائنا وبناتنا وجميع المواطنين.
وتسلم الأمير سلمان هدية تذكارية من الأمير خالد الفيصل، وهي عبارة عن درع متضمنة صورة تجمع الملك فيصل بأمير الرياض.
وفي نهاية الحفل افتتح أمير الرياض المعرض الوثائقي للدارة بهذه المناسبة، عقب ذلك دشن كتاب (فيصل) من إصدارات مؤسسة التراث، ثم انتقل إلى المتحف الوطني في مركز الملك عبد العزيز التاريخي في حي المربع لافتتاح معرض " الفيصل شاهد وشهيد"، الذي نظمه مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ezz10002000
BIG BOSS
BIG BOSS
avatar

ذكر عدد الرسائل : 557
نقاط : 808
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 09/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: الملك فيصل "شخصية تاريخية"..   الأربعاء 11 مارس - 17:11

الموضوع شااااااااااملتسسسسسسسسسسسلمي يا قمر

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://as7abezz.ahlamontada.com/
 
الملك فيصل "شخصية تاريخية"..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» "أنقذ نفسك".. وتخلّص من عيوبك مع أشرف شاهين
» تحميل القران الكريم كاملا برابط واحد " فارس عباد "
» طريقة عمل الشيبسى المقرمش زى الشيبسى اللى بتشتريه فى اكياس"
» سلسة الكتب النادرة_"الجزء الأول": كتب التحليل المالي
» قصة "معن بن زائدة والأعرابي"

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
www.ezz.com...منتدي أصحاب عز :: الطب والثقافة :: شخصيات تاريخية-
انتقل الى: